fbpx
نساء وصحة

البواسير أسبابها وطرق علاجها

البواسير هي واحدة من أكثر أمراض القولون والمستقيم انتشارا. البواسير الخارجية تتكون من أوردة متمددة تحت الجلد عند فتحة الشرج، من الممكن أن يحدث بها تورم أو تسبب ألما، أحيانا قد تصبح شديدة الألم إذا حدث بها تجلط للدم. أما البواسير الداخلية والتي تصيب القناة الشرجية فتتصف نزيف بدون ألم وبروز عند حركة الأمعاء، وعندما تسوء حالة البواسير يمكن أن تبرز.
الأعراض والعلامات الشائعة للبواسير:
من أكثر الأعراض شيوعا للبواسير هي نزيف بدون ألم في المستقيم. ويشتكي المرضى أيضا من شعور بعدم الإرتياح أو حكة في منطقة الشرج. وفي حالة البواسير كبيرة الحجم يحدث تدلي من الشرج وتكون شديدة الألم، لكن وجود ألم شديد عند التبرز يكون في العادة نتيجة لحالة أخرى تسمى الشرخ الشرجي.
ومن أسباب حدوث البواسير والتي يجب الإنتباه لها للوقاية، هي إجهاد مفرط في حركة الأمعاء والجلوس الطويل على المرحاض والإمساك أو الإسهال المزمن والحمل والعوامل الوراثية.
كيفية تجنب الإصابة بالبواسير:
أسهل طريقة للوقاية من البواسير هي الحفاظ على البراز لينا لكي يمر دون الحاجة لإجهاض.
من المهم أيضا عدم الجلوس لفترات طويلة على المرحاض وعدم الإجهاض أثناء حركة الأمعاء.
طرق علاج البواسير:
يساعد في البداية تغيير النظام الغذائي وزيادة السوائل والأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات والفواكه، الحفاظ على المنطقة جافة و نظيفة مهم أيضا.
إذا سببت البواسير الألم أو الحكة من الممكن لمخدر موضعي أو لكريم به ستيرويد أن يريح الأعراض ولكن يجب استعماله لفترة قصيرة فقط. ومع استعمال هذه العلاجات من الممكن أن تزول أعراض البواسير في غضون أسبوع أو اثنين، وفي حالة لم تتحسن الحالة يجب استشارة جراح القولون والمستقيم.
لدى جراح القولون والمستقيم العديد من الطرق للتعامل مع البواسير تشمل إجراأت تتم بالعيادة مثل الربط بالشريط المطاطي أو الحقن الذي يؤدي لإنكماش البواسير. وهناك أيضا عدد من العمليات الجراحية التي من الممكن إجرائها مثل ربط الأوردة أو الإستئصال المفتوح. ويحدد الجراح العلاج والجراحة المناسبة طبقا لنوعية البواسير التي يعاني منها المريض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *